قال محافظ المنيا عصام البديوي إن المحافظة ستقوم بتوفير كافة الإمكانيات لحل مشكلة القمامة التي يعاني منها المواطنون في كل مكان، حيث تتطلب هذه المشكلة اتباع منهجية وأساليب مختلفة لمواجهتها.. مكلفا رؤساء المراكز والمدن بترشيح نائبين بالوحدة المحلية لمتابعة ملفي القمامة، والمشروعات الجاري تنفيذها مع التفرغ الكامل للملفين لسرعة انجازهما وتنفيذ التكليفات الصادرة.

ومن ناحية أخرى أوضح - خلال اجتماع المجلس التنفيذي الأول منذ توليه المحافظة - أن مشاكل الطرق تتسبب في خسائر فادحة في الأرواح وهناك خطة لحصر كافة المطبات علي مستوى مراكز المحافظة، وسيتم دهانها بألوان فسفورية ووضع علامات دوارة قبلها، كما سيتم تقليص أعدادها قدر الإمكان لأنها تضر بحركة المرور وسلامة السيارات، مؤكدا أنه سيقوم بمتابعة كافة المشاريع الخاصة بمياه الشرب والصرف الصحي إلى جانب ملف الاستثمار بالمحافظة.

ووجه المحافظ بإعداد إجراءات سريعة وحاسمة للبدء في استرداد أراضى الدولة المتعدي عليها وتحصيل كافة المتأخرات مع المتابعة الدقيقة والصارمة وإزالة أى حالة تعد في مهدها واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال ذلك، لافتًا إلى أنه يجب تغيير المنهجية القائمة في حملات الازالة من خلال عدم الاكتفاء بالإزالة فقط بل رفع المخلفات وتنظيف المكان بالكامل وألا يتم ترك الطوب للمتعدي حتى لا يقوم بالبناء به مرة أخرى، من أجل الحفاظ علي المظهر الحضاري والجمالي للمحافظة، مشددا على تنظيف وإزالة كافة التعديات المحيطة بمخرات السيول استعدادًا لاستقبال فصل الشتاء القادم.

كما وجه المحافظ بحصر أراضي الأوقاف غير المستغلة والتفاوض مع الأوقاف لاستبدالها بقطع أراضي أخري بنفس قيمتها للاستفادة منها بالتنسيق مع هيئة الأبنية التعليمية، والاسراع في تطوير مدخل مدينة المنيا علي طريق الجيش، وإزالة كافة الحواجز أمام مكتبة مصر العامة وفتح الطريق أمام المواطنين.

ومن ناحية أخرى أكد المحافظ أن التواصل مع المواطنين ومتابعة موقف السلع وتوفير منافذ لها بأسعار مناسبة هي أولى أولويات الحكومة خلال الفترة القادمة والتي تسعى جاهدة إلى تلبية احتياجاتهم ومتطلباتهم الأساسية والحياتية .

وبشأن قطاع الصحة، كلف المحافظ مديرية الصحة باختيار قطعة ارض بالمنيا الجديدة لدراسة بناء مستشفي عام عليها لخدمة الأهالي.