ضغطت أسهم البتروكيماويات على البورصة السعودية بعد هبوط أسعار النفط أربعة بالمئة في نهاية الأسبوع الماضي بينما عوضت سوق الأسهم القطرية بعض خسائرها.

تراجع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.6 بالمئة في حجم تداول منخفض مسجلا أدنى مستوياته في سبعة أشهر. وانخفض سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) القيادي 2.4 %.

واتسم أسهم قطاع التجزئة بالضعف مع هبوط سهم جرير للتسويق اثنين بالمئة.

وانخفض مؤشر سوق دبي 0.6 % حيث تجاوز الخاسرون الرابحين بواقع 13 إلى سبعة. وهبط سهم دبي للحدائق والمنتجعات التي من المنتظر أن تفتتح حدائق ألعاب الشهر القادم 2.4 بالمئة بينما تراجع سهم إعمار العقارية 0.7 %.

وضغط البيع لجني الأرباح في الأسهم التي أبلت بلاء حسنا الأسبوع الماضي على المؤشر العام لسوق أبوظبي الذي انخفض 0.4 %. وهبط سهم أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) 3.7 %.

وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.1 % مع هبوط أكثر قليلا من نصف الأسهم. وانخفض سهم أوراسكوم للاتصالات الذي يفضله المتعاملون المحليون 1.9 % في تداول نشط.

لكن أسهم بعض الشركات العقارية ارتفعت مع إقبال المستثمرين على العقارات تحوطا من التضخم بعدما أبقى البنك المركزي على أسعار الفائدة الأساسية دون تغيير مخالفا التوقعات في اجتماع لجنة السياسة النقدية يوم الخميس.

وصعد سهم السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار (سوديك) اثنين بالمئة وسهم مجموعة طلعت مصطفى للتطوير العقاري 0.6 %.

وارتفع مؤشر بورصة قطر 0.2 % بعدما هبط 1.2 بالمئة في أسبوع متقلب.

وصعدت بعض الأسهم التي أدرجت على المؤشر اف.تي.اس.إي للأسواق الناشئة ومن بينها سهم إزدان القابضة الذي زاد 1.1 %.

مشغلو المحمول

قالت مصر إنها ستدرس طرح تراخيص تشغيل خدمات الجيل الرابع للهاتف المحمول في مزاد عالمي بعدما رفض المشغلون الثلاثة المحليون لخدمات المحمول عرضا لشراء تلك الرخص يوم الخميس.

وهبط سهم المصرية للاتصالات 1.4 بالمئة بعدما قفز 2.2 بالمئة يوم الخميس لأنها المشغل الوحيد الذي نال رخصة الجيل الرابع الشهر الماضي.

وقد يمهد هذا الرفض الطريق لشركتي الاتصالات الإقليميتين زين والاتصالات السعودية اللتين أبدتا اهتماما بالحصول على رخصة الجيل الرابع في مصر إذا انسحبت الشركات القائمة.

وقالت قناة العربية اليوم نقلا عن مصادر في زين إن شركة الاتصالات الكويتية مازالت مهتمة بشراء الرخصة وسيزور مسؤولون منها القاهرة في وقت قريب لإجراء محادثات. وأغلق سهم زين مستقرا.

وسجل قطاع الاتصالات السعودي أداء أفضل من السوق مع صعود سهم الاتصالات السعودية 0.4 بالمئة بينما قفز سهم زين السعودية وهي إحدى وحدات زين الكويتية 9.3 بالمئة.

وقال إياد غلام كبير المحللين لدى الأهلي كابيتال بالرياض "الاتصالات السعودية هي الشركة السعودية الوحيدة التي تملك القدرة المالية على شراء رخصة الجيل الرابع وبصفة خاصة إذا مضت قدما في صفقة بيع حصتها في ماكسيس الماليزية مقابل 1.8 مليار دولار."

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم العربية:

السعودية.. هبط المؤشر 0.6 بالمئة إلى 5913 نقطة.

دبي.. تراجع المؤشر 0.6 بالمئة إلى 3492 نقطة.

أبوظبي.. انخفض المؤشر 0.4 بالمئة إلى 4497 نقطة.

مصر.. نزل المؤشر 0.1 بالمئة إلى 7904 نقاط.

قطر.. زاد المؤشر 0.2 بالمئة إلى 10435 نقطة.

البحرين.. ارتفع المؤشر 0.2 بالمئة إلى 1137 نقطة.

الكويت.. صعد المؤشر 0.1 بالمئة إلى 5410 نقاط.

سلطنة عمان.. زاد المؤشر 0.1 بالمئة إلى 5769 نقطة.