تمت هذا الصيف صفقات قياسية لانتقالات اللاعبين منها أكبر صفقة انتقال فى تاريخ الكرة، لكن كثيرا من هؤلاء اللاعبين فقدوا بريقهم فى أنديتهم الجديدة، وربما كان بقاؤهم فى أنديتهم الأصلية أفضل كما هو حال الثنائى بن عرفة ومخيتاريان.
أسباب انتقال اللاعب النجم من ناد إلى آخر كثيرة، ومن أهمها أن يتألق فى ناديه فيسعى للانتقال إلى فريق يحقق معه آمالا أكبر، أو أن تكون له مشكلة مع المدرب، الذى لا يشركه فى المباريات كثيرا فيهرب منه إلى ناد آخر، ساعيا إلى تطوير أدائه والظهور بشكل أكبر على الساحة الكروية.
أحيانا تأتى الرياح بما لا تشتهى السفن فتكون مسيرة اللاعب بعد الانتقال عكس ما كان يتمناه تماما، وهذا هو ما حدث مع عدد من اللاعبين العالميين هذا الصيف، ومن بينهم الأرمينى هينريك مخيتريان (27 عاما) لاعب دورتموند السابق.
مورينيو يحرج مخيتريان
فبعدما تألق مخيتريان الموسم الماضى فى دورتموند، أصر اللاعب على الانتقال إلى خارج ألمانيا وكان الحديث فى البداية عن الدورى الإيطالى، لكنه فى النهاية رحل إلى مانشستر يونايتد مقابل 42 مليون يورو.
وبدلا من أن تتحقق أماله فى الدورى الإنجليزى، يعانى حاليا من الجلوس على مقاعد البدلاء فى ظل قيادة البرتغالى جوزيه مورينيو للفريق الإنجليزى.
ليس هذا فحسب، بل أن مورينيو اتهم مخيتريان بنقص الخبرة حينما خسر فريقه ديربى مانشستر هذا الشهر أمام مان سيتى، الذى يدربه خصمه جوارديولا. وأعلنها مورينيو صريحة أنه لن يعتمد عليه ولا على زميله خيسى فى المباريات المقبلة.
خيسى والجلوس على مقاعد البدلاء
أما الإسبانى خيسى رودريجيز (خيسى) (23 عاما) لاعب خط وسط ريال مدريد السابق، فقد انتقل إلى أغسطس إلى سان جيرمان الفرنسى مقابل 25 مليون يورو أملا فى الحصول على فرصة للعب لوقت أطول.
ورغم أن خيسى أعرب عن سعادته بالعمل مع المدرب الجديد لباريس سان جيرمان أوناى إمرى، كانت النتيجة هى جلوسه غالبا على مقاعد البدلاء للفريق الفرنسى.
أزمة حاتم بن عرفة
وأحبط أوناى إمرى مؤخرا أيضا آمال الفرنسى ذى الأصول التونسية حاتم بن عرفة (29 عاما)، الذى انتقل هذا الموسم أيضا إلى سان جيرمان بعقد لمدة عامين فى صفقة انتقال حر قادما من نيس، وكان بن عرفة قد تألق مع نيس بشكل ملفت الموسم الماضى، حيث سجل له 17 هدفا.
وذكرت صحيفة ليكيب الشهيرة أن إمرى قال لحاتم بن عرفة أمام زملائه "أنت لست ميسى، ولا تستطيع أن تكسب المباريات بمفردك"، وقد تجاهل إمرى لاعب خط الوسط تماما ولم يشركه فى أربع مباريات متتالية، وتحول وضع بن عرفة فى سان جيرمان إلى مادة للحديث فى الصحف الفرنسية والعالمية.
بوجبا ينتفض أخيرا
أما أغلى صفقة انتقال هذا الصيف بل وفى تاريخ كرة القدم عموما فكان صاحبها الفرنسى بول بوجبا، حيث دفع مانشستر يونايتد مبلغ 105 ملايين يورو مقابل الحصول على خدماته من يوفنتوس الإيطالى.
ولم يظهر بوجبا بمستواه المعهود وبقى صائما عن التهديف إلى أن ظهر بريقه أخيرا السبت (24 سبتبمر) فى الجولة السادسة من الدورى الإنجليزى فى مباراة مان يونايتد أمام بطل الدورى ليسترسيتى، بل وحصد جائزة رجل المباراة.
بوجبا وهدف ب105 مليون يورو⚽

أضف تعليق