اعتبر الاتحاد الأوروبي، اليوم الأحد، أن الهجمات ضد المدنيين في مدينة حلب السورية تشكل انتهاكا "غير مقبول" للقوانين الدولية.

وقالت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موجريني والمفوض الأوروبي - في بيان مشترك - إن تكثيف النظام السوري بالأضافة إلى حلفائه لغاراتهم على مدينة حلب ومحيطها خلال الأيام القليلة الماضية، واستهداف المدنيين الأبرياء، هو انتهاك غير مقبول للقانون الإنساني الدولي.

وأشار البيان - حسبما أوردت قناة (العربية الحدث) الإخبارية - إلى أن تعرض المدنيين والأبرياء للقصف العنيف دون تمييز، وحرمانهم من المساعدات الإنسانية، يعد مخالفا للقوانين الدولية.

وكانت فصائل المعارضة السورية الرئيسية والائتلاف الوطني - قالا في بيان مشترك اليوم - إن عملية القصف المكثفة على مدينة حلب السورية تجعل من عملية السلام أمرا غير مجد ولا معنى له، مطالبة بوقف القتال على الفور والسماح بوصول المساعدات برعاية الأمم المتحدة.