أكد الدكتور أحمد عماد راضى وزير الصحة والسكان، أن عدد سكان مصر فى يناير الماضى بلغ 90 مليون نسمة، مشيرا إلى أن الزيادة السكانية فى مصر كبيرة للغاية.
وقال وزير الصحة فى كلمته التى ألقتها الدكتورة مايسة شوقى نائب وزير الصحة، خلال المؤتمر العلمى للمجلس القومى للسكان اليوم، إن السكان يعيشون على 7.8 % من مساحة مصر، لافتا إلى أن توزيع السكان غير متوافق، مشيرا إلى أن معدل النمو الاقتصادى 4.5 %.
وأوضح وزير الصحة أن جهود التنمية فى مصر تلتهمها الزيادة السكانية، رغم أن الدولة تسعى إلى تجاوز ذلك، على الرغم من التحديات التى تواجه الحكومة مشيرا إلى أن نسبة الأمية 23.7 %.
وتابع وزير الصحة أن معدل الإنجاب لكل سيدة حاليا 3.5 طفل لكل سيدة، وأنه فى حالة استمرار الوضع على نفس الوتيرة، فإن عدد السكان فى 2030 سيكون 118 مليون نسمة.
وأضاف وزير الصحة أن الوزارات المعنية عليها دور كبير فى تنفيذ الاستراتيجية القومية للسكان، وتعكف الوزارة والمجلس القومى للسكان على عمل خطط واضحة بها نفس مضمون الاستراتيجية تيسيرا على الوزراء والمحافظين لتطبيق الاستراتيجية القومية للسكان.
وقالت الدكتورة مايسة شوقى نائب وزير الصحة للسكان، إنه تم رسم دور واضح لكل وزارة فى الاستراتيجية القومية للسكان، وسيتم عرضه على الوزراء المعنيين فى اجتماع المجلس القومى للسكان قريبا.
وأضافت الدكتورة مايسة شوقى نائب وزير الصحة للسكان، أنه تم إعداد خطة سكانية لكل محافظة تتواكب مع معدلات التنمية، مؤكدة أن الاستراتيجية القومية للسكان تسعى للاستفادة من الموارد المتاحة.
وكشفت الدكتورة مايسة شوقى نائب وزير الصحة للسكان، أنه تم تقسيم الجمهورية إلى 3 مستويات بحسب إمكانيات التدخل، للحد من الزيادة السكانية، مشيرة إلى أنه تم عمل أطلس سكانى مشيرة إلى أنه يتم تقييم ما يتم تنفيذة من الاستراتيجية القومية للسكان.
وأوضحت أن الاستراتيجية تهدف للارتقاء بالخصائص السكانية، لافتة إلى وجود سلسلة من المبادرات التى تهدف إلى استغلال طاقات الشباب، منها الرائد الجامعى.
وأكد الدكتور طارق توفيق مقرر المجلس القومى للسكان، أن الزيادة السكانية فى مصر منذ عام 1996 وحتى 2016 بلغت 48 %، ما يعنى أنه خلال عقدين زاد عدد السكان أكثر من 30 مليون نسمة.
وقال الدكتور طارق توفيق مقرر المجلس القومى للسكان، إن عام 2005 هو العام الذهبى لاستخدام وسائل تنظيم الأسرة.
وأضاف الدكتور طارق توفيق مقرر المجلس القومى للسكان، أن 33 % من المواليد موجودون فى الوجه القبلى، مشيرا إلى أن 45 مليون نسمة يتركزون فى 9 محافظات، لافتا إلى أن 31.2 % من السكان أقل من 15 سنة، و43 % منهم ما بين سن 15 إلى 35 سنة.
وتابع أن 42.8% من السكان فى الدلتا، و33% فى الوجه القبلى، وتعداد السكان فى 9 محافظات فقط يصل إلى 45 مليون مواطن، وهذه المحافظات تضم المنيا وقنا والبحيرة وسوهاج والمنوفية والفيوم والشرقية وكفر الشيخ.
وأوضح أن معدلات وفيات الأطفال الرضع تزيد فى الوجه القبلى والمحافظات الحدودية، وأنه يتم تسجيل هذه الوفيات فى الحضر أكثر من الريف، لافتا إلى وجود ارتباط بين الإنجاب ونسبة الأمية، التى تصل فى مصر إلى 25% من السكان، وتزداد فى السيدات عنها فى الرجال.