قامت الأجهزة الأمنية بمحافظة كفر الشيخ بتطويق قرية الجزيرة الخضراء بقوات الأمن المركزي والأمن العام، وذلك تحسبًا لتجدد الاشتباكات بين أهالي المتوفين في حادث غرق مركب رشيد المنكوبة وبين السماسرة المقيمين بالقرية بعد إشعال الحريق بمنزل أحدهم في الساعات الأولى من فجر اليوم الأحد واستمرت حتى الصباح.
وكشف مصدر أمني في تصريحات صحفية، تفاصيل الحريق، موضحًا أنه في الساعة الثانية من صباح اليوم الأحد توجه 9 من أهالي الشباب المتوفين على مركب رشيد المنكوبة إلى القرية التي يقيم بها عدد من السماسرة، وقاموا بإضرام النيران في محتويات محل يمتلكه شقيق رمزي أبوناصر، أحد سماسرة الهجرة والذي قام بالحصول على أموال من شباب القرية لتسفيرهم وفروا هاربين.
وشيع الأهالي جثمان محمود البغدادي أحد الضحايا وبمجرد الانتهاء من دفن الجثمان اتجه المعزون إلى منزل أحد السماسرة، وحينما منعهم شقيقه من إشعال الحريق في المنزل قاموا بإشعال الحريق في محله.
وتمكنت قوات الحماية المدنية من السيطرة على الحريق، ودفعت مديرية الأمن بقوات لتأمين المنازل خشية تجدد الاشتباكات.