قال النائب نضال السعيد، عضو لجنة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالبرلمان، إن إغلاق حسابات الإرهابيين على مواقع التواصل الاجتماعي هو أحد الحلول لمواجهة الإرهاب لكنه ليس الوحيد، مشيرا إلى وجود مسارات أخرى على نفس مقدار الأهمية لابد من اتباعها.

وأوضح السعيد، في تصريحات لـ"صدى البلد"، أن الإرهابيين على الأرجح يستخدمون حسابات مزيفة على مواقع التواصل الاجتماعي لذا فإن إغلاقها في النهاية لن يؤدي إلى القضاء على الإرهاب، مشيرا إلى أنه من الضروري تتبع تلك الحسابات بحيث يمكن التعرف على أماكن تواجد مستخدميها في ظل وجود برامج تتبع تكشف مكان تواجد صاحب الحساب لأنه فور دخوله على الانترنت يصبح جزءا من الشبكة وبالتالي تحديد مكان تواجده ممكن.

وتابع: "عملية التتبع قد تستغرق وقتا لكنها في النهاية تعني القضاء على الإرهاب من المنبع حيث تؤدي للوصول للفاعل الحقيقي الذي يبث السموم للمجتمع".

ودعا النائب إلى ضرورة العمل على مناهضة الفكر بالفكر من خلال إقرار خطاب ديني جديد يخاطب العقول بلغة العصر كأحد أهم المسارات التي تمكن من القضاء على الإرهاب.

وطالب الرئيس عبد الفتاح السيسى فى حواره على سى ان ان الأمريكية بغلق حسابات الإرهابيين على مواقع التواصل الإجتماعى فورا.