اكد إبراهيم سعودى المرشح السابق لمنصب نقيب المحامين، أن ميزانيات النقابة لم تعرض على الجمعية العمومية منذ عام ٢٠٠١ حتى الآن، مضيفًا أنه لا يصح أن تكون نقابة القانون هى أول من يهدر القانون.

وأضاف سعودى خلال كلمته فى المؤتمر الصحفى الذى تدور فعالياته الان بالنادى النهرى للمحامين في العجوزة ، أن سامح عاشور ليس فى حاجة لعقد جمعية عمومية فى أكتوبر المقبل لزيادة المعاشات لأنه تم تفويض المجلس بزيادة المعاشات بقرار فى عمومية ديسمبر ٢٠١٥ وأن حقيقة عمومية أكتوبر المقبل هو تمرير الميزانيات التى لم تمر منذ عام ٢٠٠١.

وأوضح سعودى، أن هناك العديد من الموارد التى يهدرها سامح عاشور وسيحاسب عليها، مضيفًا أن دمغات النقابة من أهم الموارد وأن سامح عاشور لم يطبق القانون منذ عام ٢٠٠١ بتصديق العقود.