انتقد النائب محمد عبد الله زين الدين، نائب إدكو بالبحيرة، مشروع قانون الهجرة غير الشرعية المنتظر إصداره قريبًا، قائلًا إنه لا جدوى من العقوبات التي تفرضها الدولة لمواجهة الهجرة غير الشرعية حيث أن هناك فرقا كبيرا بين إصدار قانون لمكافحة الهجرة غير الشرعية ومعاقبة مهربي البشر.

وأوضح النائب فى بيان، أن أغلب مواد مشروع القانون المقدمة ركزت بشكل أساسي على معاقبة المهاجرين ومهربي البشر بالسجن وتوقيع غرامة مالية كبيرة عليهم وأهملت النظر لعمل مواد ترفع من سبل التنمية والوعي لدى المهاجرين وتضع حد لهذه المشكلة عن طريق توفير البدائل المتاحة، مؤكدًا أن الشباب المهاجرين بطرق غير شرعية يعدوا بمثابة منتحرين بحثًا عن حياة أفضل، لذلك لن تؤثر فيهم العقوبات ولم يمنعهم القانون من الوصول لغاياتهم.

وقال النائب أنه لابد من العمل على تحسين الظروف الاقتصادية وتوفير فرص عمل للشباب بالإضافة إلى إطلاق المبادرات الخاصة بإعداد حملات للتوعية بمخاطرة الهجرة غير الشرعية، بالإضافة إلى تضمين مواد بالقانون تهتم بالعمل على الحد من هذه المشكلة وتنص على ضرورة توفير سبل التنمية والوعي للمهاجرين.