قام اليوم اللواء علاء الدين شوقى، مساعد وزير الداخلية مدير أمن البحيرة، بجولة على مدارس مدينة دمنهور تفقد خلالها مدرسة التعاون الجديدة بنات، وهنأ مدير الأمن الطلاب ببدء العام الدراسى الجديد متمنياً لهم التوفيق والنجاح
وأكد اللواء علاء الدين أحمد شوقى مساعد وزير الداخلية مدير أمن البحيرة، أن المديرية اتخذت كل الاستعدادات الأمنية لمواجهة كل صور الأعمال الإرهابية والتخريبية، التى من المتوقع أن يقوم بها أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية من مختلف الفصائل الإرهابية، مع بداية العام الدراسى الجديد .
وأضاف مساعد وزير الداخلية، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن المديرية رفعت حالة الاستنفار القصوى فى جميع القطاعات وكثفت وجودها الأمنى أمام وحول المؤسسات والمنشآت الحيوية ومرافق الدولة وكافة مدارس المحافظة .
وحول خطة المديرية نحو تأمين مدارس البحيرة وجامعة دمنهور، شدد اللواء علاء الدين شوقى، مساعد وزير الداخلية مدير أمن البحيرة على أن تأمين المدارس خلال العام الدراسى الجديد تم من خلال تقسيم كل مدينة إلى قطاعين، وتم دعم كل قطاع بخدمة من المباحث وسيارة نجدة، بالإضافة إلى وضع خدمة ثابتة أمام معظم المدارس ذات الكثافة العالية، خاصة مدارس الابتدائى ورياض الأطفال، مشيراً إلى أنه شارك فى عمليات التأمين فريق من أكفأ خبراء المفرقعات ورجال الحماية المدنية، بالإضافة إلى سيارات الإطفاء التى تمركزت بالقرب من مناطق المدارس، مؤكدا فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" أنه ستكون هناك زيارات من الداخلية بشكل مستمر لجميع مدارس البحيرة، وسيتم خلال تلك الزيارات إلقاء بعض المحاضرات عن علاقة الأمن بالشعب المصرى العظيم، مشيراً إلى أن هناك تكليفات عديدة من وزير الداخلية اللواء مجدى عبد الغفار لرجال الشرطة، أهمها تعظيم دور الشرطة فى حماية حقوق الإنسان، مؤكدا أن جميع مؤسسات الدولة، سواء كانت تشريعية أو تنفيذية أو قضائية، شركاء فى العمل على احترام حقوق الإنسان وصونها والدفاع عنها وتوفير الضمانات الكفيلة لها.
وفيما يتعلق بتأمين جامعة دمنهور وكلياتها، قال مدير أمن البحيرة اللواء علاء الدين شوقى، إنه لن يسمح بدخول أى ضابط شرطة لأى كلية إلا بطلب رسمى من رئيس الجامعة شخصياً، وهناك نقاط أمنية بالقرب من الكليات وتكثيف التواجد الأمنى بجميع مناطق المدارس والكليات لضبط العناصر الإجرامية والإرهابية والخارجين عن القانون، والذين يشكلون بؤراً إجرامية من شأنها زيادة معدل الجرائم بكل أنواعها، ومن أجل إشعار المواطنين والأهالى بالأمن والأمان وإحكام السيطرة الأمنية، وذلك من خلال انتهاج أسلوب العمل الميدانى.
وأكد مدير أمن البحيرة على مواجهة جميع صور الخروج على القانون بكل حسم وتطبيق الآليات التى تكفل استمرار المسيرة التعليمية فى مناخ أمن بمحافظة البحيرة.
وأكد مساعد وزير الداخلية لأمن البحيرة أن المديرية ستتصدى لكل أشكال العنف وستواجه أى محاولات للخروج على القانون بكل حزم وقوة وفقاً للقانون، منوهاً إلى أنه تم نشر القوات فى كل مراكز المحافظة والشوارع الرئيسية والميادين وبمحيط المدارس وشارك اليوم فى عمليات التأمين قوات الانتشار السريع وتشكيلات من الأمن المركزى وقوات أمن البحيرة، بالإضافة إلى ضباط من الأمن العام والمباحث الجنائية وضباط من فرع الأمن الوطنى بالبحيرة.
وأوضح شوقى أن الداخلية زودت مديرية أمن البحيرة بـعدد من الكلاب البوليسية، ألمانية، وبلجيكية، مدربة على الكشف عن المفرقعات، مضيفا أنه سيتم الاستعانة بالكلاب البوليسية للكشف عن المفرقعات، حول المنشآت الأمنية والحيوية بمدن محافظة البحيرة، بجانب استخدامها فى الحملات الأمنية التى تجرى بمختلف التى مناطق المحافظة لتلافى عمليات التفجير تواجه القوات أثناء ملاحقة العناصرالإرهابية فضلا عن استخدام أحدث الأجهزة المتطورة فى الكشف عن المفرقعات.
وشدد مدير أمن البحيرة على أهمية اتخاذ كل التدابير الأمنية من أجل الحفاظ على مناخ الأمن والاستقرار، وتوفير حياة آمنة ومستقرة لأبنائنا من تلاميذ وطلاب محافظة البحيرة.
وأكد مساعد وزير الداخلية على أنه لن يسمح للجماعة الإرهابية بالقيام بأعمال عنف مهما كلفهم من تضحيات وستتم مواجهة أى أعمال إرهابية بكل حسم، ولن يسمح بالمساس بأمن البلاد، ولن يتهاون مع أى فرد يحاول الخروج عن القانون.
وأضاف مدير الأمن أنه أصدر توجيهات صريحة لمدير إدارة البحث الجنائى اللواء محمد خريصة مدير المباحث، بضرورة التنبيه على ضباط وأفراد المباحث بأهمية تكثيف التواجد الأمنى على جميع مداخل المدن خاصة المدن الحدودية التى تربط بين المحافظة والمحافظات المجاورة وكذلك بمحيط المدارس، وكذلك للعقيد جمال ياسين، مدير إدارة الحماية المدنية بالبحيرة.
وأوضح مدير أمن البحيرة أنه تم عمل خطة انتشار سريع لأكثر من 30 دورية شرطة متحركة بشتى مراكز ومدن المحافظة مكونة ضباط مباحث وضباط نظام شارك فيها اللواء ممدوح عبد المنصف نائب مدير أمن البحيرة ومجموعات قتالية مسلحة بتسليحات متطورة برفقتها خبراء المفرقعات للمرور الدائم على المنشآت الحيوية والميادين والمدارس ومتابعة الأمن عن قرب والتدخل الفورى والسريع فى حالة حدوث أى شىء يهدد الأمن العام.

جانب من زيارة اللواء علاء الدين شوقى مساعد وزير الداخلية مدير أمن البحيرة لمدارس دمنهور

زيارة اللواء علاء الدين شوقى مساعد وزير الداخلية مدير أمن البحيرة لمدارس دمنهور

اللواء علاء الدين شوقى مساعد وزير الداخلية مدير أمن البحيرة مع طالبات مدارس دمنهور