حمل ماجد حتر، شقيق الكاتب الأردنى ناهض حتر، الحكومة الأردنية مسئولية مقتل شقيقه الذى فارق الحياة بعد استهدافه بإطلاق نار قرب قصر العدل فى العاصمة الأردنية عمان، صباح اليوم الأحد.
وقال ماجد حتر، فى تصريحات لـCNN بالعربية: لن نستلم جثة الشهيد ولن نفتح له بيت عزاء حتى استقالة أو إقالة المدعو هانى الملقى رئيس الوزراء، ومحاكمته محاكمة شعبية، فإذا لم تحاكمه الحكومة سيحاكمه الشعب".
وأضاف ماجد حتر أن الأردن تحولت من دولة مدنية تسعى إلى العلمانية والتفوق العلمى، إلى مجرد مشروع وهابى.
يذكر أن الكاتب الأردنى معروف بآرائه الجدلية إزاء قضايا اللاجئين، وتأييده للرئيس السورى بشار الأسد، وعدائه لحركات الإسلام السياسى، وقام فى أغسطس الماضى بإعادة نشر رسم كاريكاتورى على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك، تضمن تجسيدا للذات الإلهية، فى حين قال محاميه السابق، فيصل البطاينة، إن موكله لم يقصد الإساءة للذات الإلهية، بل قصد انتقاد "داعش" و"الإخوان المسلمين"، فيما أكد إحالته للمدعى العام، للتحقيق معه ضمن المسار القضائى.