طالب رئيس الورزاء الهندي ناريدنرا مودي بضرورة حصول المواطنين على كافة الحقوق السياسية والمدنية، وشدد على أهمية يحظى المسلمون بمعاملة على قدم المساواة مع غيرهم من الهنود دون تمييز، طبقا لما ذكرته صحيفة هندستان تايمز، التي تصدر باللغة الإنجليزية في الهند.

حذر مودي من أن العلمانية في الهند تتعرض للتشويه المتعمد، بالرغم من أن الأسس تعتمد فكرة فصل الدين عن الدولة.

تضيف الصحيفة أن تصريحات مودي تأتي بمثابة استدعاء لآراء السياسي والمفكر الهندي الهندي دينيال أوباديايا، الذي طالب بمعاملة المسلمين كمواطنين، دون المتاجرة بأصواتهم في المزايدات الانتخابية .

توجه رئيس الوزراء الهندي بخطابه إلى المجلس الوطني لحزب بهاريتا جاناتا الحاكم الذي انعقد اليوم في مدينة كووزي كود الهندية، وأكد أن شعا الحكومة يتضمن تحقيق الرفاهية والرخاء لجميع مواطني الهند ، بدون تمييز، وتناول مودي بالتفصيل العلمانية وسياسة التنمية الشاملة والإصلاحات التي يمكن إدخالها على النظام الانتخابي، وشدد على حماية قيم العلمانية والوطنية من التشويه والانحراف، وانتقد عدم تمسك اللحكومات الهندية بهذه القيم خلال العقود الماضية.