نشر جراح الأعصاب الإيطالي سيرجو كانافيرو مقطع فيديو يعرض فيه حيوانين (فأرة وكلب) بقيا على قيد الحياة بعد إجراء عملية زرع الرأس لكل منهما.
فلم يقطع الطبيب الرأسين كليا حيث اقتصر على قطع العمود الفقري الذي تعتبر عملية إعادة وحدته عائقا أساسيا أمام إجراء عملية زرع متكاملة للرأس. وعلى حد قول كانافيرو فإنه استخدم مادة متعدد غليكول الاثيلين التي حقنها في الأجزاء المصابة من النخاع الشوكي مما ساعد على استعادة صلات الربط بين آلاف الخلايا العصبية، طبقاً لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.
ويشير مختصون مستقلون إلى أن قلة عدد الحيوانات الخاضعة للعملية وعدم وجود مجموعات أخرى من الحيوانات لإجراء المقارنة اللاحقة ونقص المعلومات التي تثبت أن العمود الفقري للحيوانين أصيب بالدرجة المطلوبة تخفض من قيمة هذه التجربة.
وقد أجرى الجراح كانافيرو تجربته في إطار التمهيد لإجراء عملية زرع الرأس لخبير في وضع برامج الحواسيب الإلكترونية روسي يعاني من مرض التنكس العصبي، علما أنه لا توجد أي إثباتات تقنع بأن هذه العملية يمكن أن تتحقق.