تختلف وجهات النظر فى آراء معينة من إنسان لإنسان، لكن تظل العقيدة فى أن يكون "اختلافهم رحمة" من أجل الوصول لمجتمع أفضل ودولة تخطو بخطوات ثابتة نحو التقدم.
اختلاف اليوم بين أحمد عصام نائب رئيس قسم السوشيال ميديا بموقع اليوم السابع، وحاتم رضا ناقد رياضي.
وفي البداية رفض عصام التعامل مع روابط الألتراس على أنهم مخربون، مؤكدًا على أنهم مجموعة من الشباب الذين يجب احتواؤهم والتعامل معهم بشكل أفضل، مشددًا على ضرورة أن تتبنى إدارات الأندية عملية احتوائهم وأن تكون العلاقة بينهم أقوى من الوقت الراهن.
فيما أكد رضا على ضرورة وضع القوانين والتشريعات التي تفرق بين المخربين والمشجعين، لافتًا إلى أن الألتراس مجموعة من المخربين ويجب وضع قوانين للحد من شغبهم.