أكد الأمين العام لمجلس أحزاب الوحدة الوطنية السودانية عبود جابر، دعم المجلس للمفاوضات التي تجري الآن بين الحكومة والمعارضة والحركات المسلحة، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، حول جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور، لافتا إلى أن نجاح هذه المفاوضات يحتاج لتنازلات كبيرة من الطرفين، لمصلحة المشروع الوطني.

وناشد جابر، خلال الندوة التي عقدها الاتحاد العام للطلاب السودانيين اليوم الأحد، تحت شعار “الحوار الوطني بشريات الوفاق وتطلعات الإجماع”، القوى الممانعه للحوار الوطني، بالتوقيع على خارطة الطريق، مؤكدًا أن الحوار الوطني ماض بقوة لتحقيق تطلعات الشعب السوداني والقوي السياسية لوفاق شامل، خاصة وأنه تم التوافق على معظم القضايا الخلافية ، ولم يتبق سوى القليل منها .

وكشف عن تكوين المجلس للجنة لمساندة الحوار الوطني، تقوم بالدعاية له، وتفعيل آليات الحوار وسط الجاليات السودانية بالخارج، حتى تكون إحدى الآليات الداعمة للحوار.