قال الدكتور علي جمعة، مُفتي الجمهورية الأسبق وعضو هيئة كبار علماء الأزهر الشريف، إن ذكر الله سبحانه وتعالى يمكن أن يكون بشتى الطرق والصور.

وأوضح «جمعة» في إجابته عن سؤال: « هل يجــــوز أن نذكر الله بغير المأثور، وأيهما أفضل عده على الأنامل أم على السبحة؟ »، أن ذكر الله سبحانه وتعالى قد يحدث منفردًا، وفي جماعة، وقد يحدث سرًا وجهرًا.

وأضاف أنه قد يُعد على الأنامل، أو على السبحة، مشيرًا إلى أنه أيضًا يمكن أن يكون ذكر الله بالمأثور أو بغير المأثور، فيجوز إنشاء ذكر، والضابط في ذلك أن يشتمل الذكر على معان لا تتعارض مع الدين.