انطلق اليوم الأحد فعاليات الدورة الثامنة من “معرض العين للكتاب” الذى تنظمه هيئة أبوظبى للسياحة والثقافة خلال الفترة من 25 سبتمبر وحتى 2 أكتوبر المقبل فى مركز العين للمؤتمرات، بمشاركة 77 عارضاً بزيادة 10% عن العام الماضى، بما يؤكد حضوره كأحد أبرز الفعاليات الثقافية المتخصصة بالكتب والقراءة وإنتاج المعرفة فى مدينة العين.
ويشهد المعرض انعقاد مجموعة من الندوات الثقافية والأدبية التى تناقش العديد من المواضيع والأفكار المتعلقة بالمجتمع والتربية، يقدمها مجموعة من رواد الفكر والمثقفين والكتاب والصحفيين.
ومن أبرز المواضيع التى تناقشها الندوات الثقافية خلال المعرض، التجارب الإماراتية الشبابية الرائدة فى مختلف المجالات، وموضوع التقنيات التربوية لحل المشكلات السلوكية وتنمية القدرات العقلية، والعالم الافتراضى وأثره على الأسرة، إلى جانب ندوات أخرى تبحث فى السلوكيات القرائية للشباب، وأساليب رواية القصص وتأليف الحكايات، فضلاً عن ندوة تتضمن قراءات متخصصة حول مدينة العين.
ويحتفى “معرض العين للكتاب بباقة مختارة من الكتب والمؤلفين الإماراتيين، من خلال برنامج ثقافى يسلط الضوء على التجربة الغنية لهؤلاء المبدعين، مع استعراض خلاصة نتاجهم الفكرى والثقافى، حيث يشكل البرنامج الثقافى المصاحب نقطة اهتمام بالنسبة للجمهور، خاصة أنه يركز على مناقشة الكُتاب الإماراتيين لمختلف القضايا الثقافية والإبداعية، ويوفر لهم فرصاً للقاء القراء ومشاركتهم الحوار.
بالإضافة إلى ذلك يقدم المعرض برنامجاً حيوياً للناشئة، يراعى كافة احتياجاتهم العمرية المختلفة وذلك من خلال “ركن الإبداع” الذى يشكل نقطة جذب لرواد المعرض من الأطفال، خاصة أنه قدم خلال الدورات السابقة تجربة فريدة للأطفال وذويهم للتعرف على عالم الكتاب.
وبدوره يشارك مركز القطارة للفنون التابع للهيئة فى معرض العين للكتاب عبر مجموعة متنوعة من الأنشطة والفعاليات الثقافية والفنية هى “الورش الفنية المتنوعة”، وهى عبارة عن برنامج فنى يقدم للزوار فرصة التعرف على أجواء الورش الفنية التى يقدمها المركز، “معرض الفنان الإماراتى / معضد الكعبى”، و”رواية القصص”، و”البرنامج الموسيقى”، بالإضافة إلى “حوار مع فنان”.
وتمكن المعرض خلال السنوات الماضية من جذب كبرى دور النشر المحلية إلى مدينة العين التى تشهد تطوراً نوعياً متسارعاً فى الاهتمام بالثقافة وصناعة الكتاب، خاصة أنها تضم كبرى الجامعات الوطنية.
والجدير بالذكر أن الدورة السابقة للمعرض استقطبت أكثر من 43 ألف زائر وبمشاركة 70 عارضاً قدموا ما يتجاوز 60 ألف عنوان رسخت وجود المعرض على خارطة أهم الفعاليات الثقافية فى مدينة العين من خلال تنوع فعالياته وأنشطته بما يشكل إضافة كبيرة لمسيرة الثقافة فى مدينة العين، لا سيما مع رصيدها الثقافى التراثى التاريخى المعروف.