زار اليوم 100 شاب وفتاة من الجيل الثانى والثالث من ابناء الجالية المصرية فى فرنسا مستشفى شفاء الاورمان لعلاج الاورام بالاقصر وتفقد الوفد الخدمات الطبية التى يقدمها المستشفى لمرضى السرطان والاجهزة الطبية التى يحتويها المستشفى

وأكد حسين شكرى رئيس مجلس أمناء مؤسسة شفاء خلال الزيارة ان المستشفى حلم مصرى خرج للنور بفضل تعاون جميع المصريين وأن انجاز العمل فى المرحلة الاولى فى وقت قياسى وبداية عمل المستشفى والقيام بدوره فى تقديم افضل الخدمات الطبية العلاجية لمرضى السرطان من سكان محافظات الاقصر وقنا واسوان وسوهاج الوادى الجديد والبحر الاحمر كل ذلك تم باخلاص جميع شركاء العمل وبايمانهم بحق مرضى السرطان من أهلنا اهل الصعيد بأن يحصلوا على أفضل خدمة علاجية ممكنة فى العالم وبالمجان تماماً ، وأن يحصلوا على هذه الخدمة دون أى تاخير على الاطلاق.
وفى كلمته أكد الدكتور ملاك شنودة رئيس اتحاد المصريين بالخارج بفرنسا ومؤسسة جمعية فى حب مصر للجالية المصرية بفرنسا على انبهار جميع اعضاء الوفد بما شاهدوه على ارض الواقع معربا عن أمله فى أن يتم الانتهاء من المرحلة الثانية والثالثة قريبا مؤكداً على استمرار دعم الجالية المصرية فى فرنسا لهذا الصرح الطبى الكبير حتى تكتمل منظومة عمل مؤسسة شفاء الاورمان لعلاج الاورام فى علاج جميع مرضى السرطان.