قال النائب أحمد همام، إن ما حدث من خطأ فى التليفزيون المصرى وإذاعة حوار قديم للرئيس عبد الفتاح السيسى على أنه حوار جديد، هو خطأ فادح وجريمة تستوجب العقاب والمحاسبة، وليس مجرد إقالة رئيس قطاع الأخبار .
وتابع "همام" خلال كلمته باجتماع لجنة الإعلام بمجلس النواب: "قبل أن نلوم على الاتحاد أتقدم بلوم شديد على لجنة الثقافة والإعلام بالبرلمان، فلم تستدعى أى حد من اتحاد الإذاعة والتليفزيون وكأن الاتحاد الهابط إعلاميا فوق المحاسبة.. واقترح استدعاء قيادات الاتحاد جميعا وكان يجب أن يكونوا بيننا اليوم ولم تستدعيهم اللجنة وكنت متوقعا أن يكون حاضرا رئيس الاتحاد " .
وعقب النائب أسامة هيكل، رئيس لجنة الإعلام، قائلا: "هذا الاجتماع بداية لسلسلة اجتماعات، وهو اجتماع مبدئى نضع فيه سبل إصلاح اتحاد الإذاعة والتليفزيون، وبعد ذلك نستدعى القائمين والمسئولين بالاتحاد، وأنت تلقى اتهامات ونرد عليها بأننا لم ولن نتخلى عن دورنا، وهناك مسئولون سيتم استدعائهم فيما بعد وهم وزير التخطيط للحديث عن خطة تطوير الإعلام الرسمى، ورئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون، ووزير الشئون القانونية لأنه مهمته يقول لنا القوانين الخاصة بالإعلام التى تعدها الحكومة".
وتابع هيكل: "نعمل لإصلاح ماسبيرو، والهجوم الحاد من المحطات الفضائية لمحاولة هدم هذا المبنى تعكس أهميته لدى الرأى العام ".