قال أسامة شرشر، عضو لجنة الإعلام بمجلس النواب، إن "لجنة الثقافة والإعلام مقصرة تماما، حيث كان بين يديها تقرير الجهاز المركزى للمحاسبات حول الفساد فى ماسبيرو، والذى تخطى 4 مليارات جنيه، ولم تستدع أحدا من ماسبيرو لمناقشة هذا التقرير الخطير".

وأضاف شرشر، فى كلمته باجتماع لجنة الثقافة والإعلام لمناقشة خطأ ماسبيرو فى إذاعة حوار قديم للرئيس السيسي: "ما حدث كان كارثة، وماسبيرو يحتاج لكوادر تديره ونحن نسير بطريقة السلحفاة، ولابد أن نعترف بأن هناك ضعفا فى الأداء الإعلامى"، مؤكدا أن "ماسبيرو تراث مصرى عربى وهناك إهمال شديد فيه".

وتابع: "أطالب بإقالة رئيس الإذاعة والتليفزيون، ولابد من التعرف على الشبكة التى تحرك ماسبيرو ضد كل خطط الرئيس، ولابد من عودة منصب وزير الإعلام، حيث كانت هناك خطة لهيكلة ماسبيرو أثناء وجود أنس الفقى، وزير الإعلام، ولكنها لم تنفذ، كما أطالب بسرعة إصدار قانون الإعلام الموحد حتى نقضى على هذه الفوضى الإعلامية لأن هذا المبنى ملك الشعب المصرى ولن نسمح لبعض الفضائيات بهدم هذا المبنى".

من جانبه، علق أسامة هيكل، رئيس اللجنة، على ما قاله "شرشر " قائلا: "إننا قدمنا تقرير الجهاز المركزى لرئيس المجلس، لرفعه إلى مجلس الوزراء".