قال المهندس عاطف عبد الحميد، محافظ القاهرة، إن منطقة الروبيكي بمدينة بدر المخصصة لنقل ورش ومدابغ مجرى العيون بمصر القديمة تتضمن 282 فدانا مخصصة لمحطة معالجة، مشيرا إلى أنه تم الانتهاء من 160 فدانا كمرحلة أولى من المشروع ويتبقى 116 فدانا، فضلا عن 850 فدان غابة شجرية، وذلك لتحقيق الاشتراطات البيئة.

وأوضح المحافظ أن المشروع يهدف لنقل 1066 ورشة ومدبغة تعد مصدرا لتلوث للعاصمة نظرا لأنها تفتقد للاشتراطات البيئية وتقع وسط المناطق السكنية.

وأضاف أن المحافظة قدمت 14 مليون جنيه لأصحاب المدابغ في المرحلة الأولى والتي تضم نقل 34 مدبغة.

وأكد المحافظ أن 296 حالة طلبت تعويضا، مشيرا إلى أن المتبقيين سيتم نقلهم إلى منطقة الروبيكي الجاري إعدادها.