قالت القوات الجوية الصينية اليوم الأحد إن أكثر من 40 قاذفة قنابل وغيرها من الطائرات المقاتلة التابعة لها حلقت عبر مضيق بين الجزر اليابانية في طريقها لإجراء تدريبات في غرب المحيط الهادي.

وجاء في بيان عن شن جين كه المتحدث باسم القوات الجوية على موقع وزارة الدفاع أن التدريبات المنتظمة الطويلة المدى والدوريات فوق منطقة الدفاع ببحر الصين الجنوبي تهدف إلى حماية الأمن القومي وسيادة البلاد.

وفي عام 2013 استنكرت الولايات المتحدة الأمريكية واليابان إعلان الصين منطقة دفاعية يحظر فيها الطيران فوق بحر الصين الشرقي والتي تتطلب من أي طائرة أجنبية أن تعلن عن هويتها للسلطات الصينية قبل دخولها.

وجاء في البيان أن الدوريات تهدف إلى "الرصد الدقيق والكشف عن (غايات) الطيران الأجنبي العسكري الذي يدخل منطقة حظر الطيران الدفاعية واتخاذ الإجراءات للرد على التهديدات المختلفة في الجو وحماية المجال الجوي القومي."

ونفذت القوات الجوية الصينية تدريباتها بعد طيرانها فوق مضيق مياكو بين جزيرتي مياكو وأوكيناوا اليابانيتين وفق البيان.

وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي تتخذ فيه الصين موقف متشددا من النزاعات الإقليمية في بحري الصيني الجنوبي والشرقي.

ويسود التوتر العلاقات بين الصين واليابان منذ وقت طويل جراء نزاع على سلسلة من الجزر الصغيرة في بحر الصين الشرقي المعروفة في الصين باسم دياويو وفي اليابان باسم سينكاكو.