وقفت لجنة الثقافة والإعلام برئاسة أسامة هيكل، دقيقة حدادا على أرواح ضحايا مركب رشيد، وذلك فى بداية اجتماعها اليوم لمناقشة أزمة ماسبيرو، وإذاعتها خطابا قديما للرئيس السيسي أثناء إلقاء خطابة فى الأمم المتحدة.

قال أسامة هيكل رئيس لجنة الإعلام تعليقا على غرق مركب رشيد نحن أمام كارثة وهى المركب التى غرقت ومات عليها أكثر من 172 شابا من شباب مصر، الذى يقرر السفر.

وأضاف هيكل: بغض النظر عن الأسباب والخلافات فدعونا نقف دقيقة حدادا على أرواحهم، جاء ذلك فى بداية اجتماع اللجنة، لمناقشة إصلاح التليفزيون المصرى، وبحث ما حدث من خطأ بإذاعة حوار قديم للرئيس عبد الفتاح السيسى أجرى العام الماضى على أساس أنه حوار جديد.