قال أسامة هيكل، رئيس لجنة الثقافة والإعلام والآثار، إن الوضع فى التليفزيون المصرى محزن للغاية، وما يحدث فيه من أخطاء متكررة يتطلب وقفة حاسمة لإصلاح هذا الجهاز الهام.

وأضاف "هيكل"، خلال اجتماع اللجنة المنعقد الآن: "الجميع انزعج من الحوار الذى أذيغ الأسبوع الماضى فى التليفزيون المصرى لحوار لرئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسى من العام الماضى على أساس أنه حوار جديد وبعد اتضاح الأمر لم يتم وقف البث واستمر إذاعة الحوار حتى نهايته".

وأوضح رئيس اللجنة أن "إصلاح اتحاد الإذاعة والتليفزيون وعودته لسابق عهده يحتاج قرارا سياسيا من الدولة، لتوضح ماذا تريد من هذا المبنى العريق وهل تريد إصلاحه أم لا، فهذه الواقعة لم تكن الأولى وإذا لم نأخذ موقفا ستتكرر، وتكررت هذه الواقعة فى مناسبات سياسية سابقة وغيرها".

وتابع :"نحن مجتمعون اليوم للبت فى مسألة إصلاح التليفزيون، ولن نقبل أبدا بفكرة استبعاده أو خصمه من قوة الدولة، المطلوب إصلاحه وليس هدمه وهدده، ولن نقف مكتوفى الأيدى أمام ما يحدث فى مبنى الإذاعة والتليفزيون".