قررت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار شعبان الشامي، إرسال أوراق القضية المعروفة إعلاميا بـ"أحداث البحر الاعظم".. لمحكمة استئناف القاهرة ، لاعادة توزيع الدورة القضائية الجديدة ، وذلك فى قضية إعادة محاكمة محمد بديع مرشد جماعة الإخوان، و14 أخرين من قيادات جماعة الإخوان.

وداعب المستشار الشامى دفاع المتهمين فور اعتلائه المنصة ، قائلاً: " أنا صاحى أوى ماتبصوليش كده، واتأكدوا منى" فى إشارة الى تماثله للشفاء عقب الحادث الذى تعرض له ، بعد أن ترددت شائعات عن وفاته فيما أدى المتهمون صلاة الظهر داخل قفص الاتهام.

وكانت محكمة استئناف القاهرة قد وافقت بقبول الطلب المقدم من المتهمين برد هيئة المحكمة السابقة برئاسة المستشار معتز مصطفى خفاجي، لوجود خصومة بين القاضي والمتهمين، لإبدائه الرأي في القضية بأحد الحوارات الصحفية.

وكانت محكمة النقض قد ألغت الأحكام الصادرة ضد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان وآخرين من بينهم القيادى الإخوانى محمد البلتاجى، وصفوت حجازى، وباسم عودة وزير التموين الأسبق، بمعاقبتهم بالسجن المؤبد 25 سنة فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ"أحداث البحر الأعظم".

وتضم قائمة المتهمين المحكوم عليهم بالسجن المؤبد فى القضية حضوريًا كلا من "محمد بديع، محمد البلتاجى، عصام العريان، صفوت حجازى، الحسينى عنتر محروس، جمال فتحى يوسف، أحمد ضاحى محمد، باسم عودة، أبو الدهب حسن محمد".

ووجهت النيابة العامة لقيادات جماعة الإخوان ارتكاب جرائم التحريض والاشتراك فى ارتكاب أحداث العنف التى وقعت فى منطقة البحر الأعظم.