رفض الدكتور إبراهيم عوض مدير مركز دراسات الهجرة واللاجئين بالجامعة الأمريكية، وصف راكبي “مركب رشيد” التي غرقا بـ”المجرمين” ، مشيرا إلى أن سوء وصعوبة الأوضاع الاقتصادية هي من دفعتهم للهجرة الغير شرعية.

وحمل عوض من خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “صباح أون” على قناة “أون تي في” الفضائية اليوم الأحد، مسئولية حادث “مركب رشيد” لمن وصفهم بـ”مافيا تجارة بشر”، معتبرا إياهم “المجرمين الحقيقين”.

كما أشار إلى أنه هناك مسئولية على الحكومة والنظام الاقتصادي للدولة بسبب ضعف الحالة الاقتصادية التي أثرت على المواطنين.