تواصل محكمة جنايات الجيزة، والمنعقدة بمعهد أمناء الشرطة فى طرة، برئاسة المستشار معتز خفاجى، اليوم الأحد، نظر جلسة إعادة محاكمة محمد بديع و 36 آخرين من قيادات الإخوان، فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ"غرفة عمليات رابعة ".
تعقد الجلسة برئاسة المستشار معتز خفاجى، وعضوية المستشارين سامح سليمان، ومحمد عمار، وسكرتارية سيد حجاج ومحمد السعيد .
وعقب انتهاء الدفاع من طلباته، استمعت المحكمة لمرافعة منتصر الزيات دفاع محمد بديع، ومحمود غزلان، وحسام أبو بكر، والذى استهل مرافعته قائلا: "جماعة الإخوان ترفض العنف والإرهاب، وجماعة الإخوان لم تبع جزءا من مصر، جماعة الإخوان جاهدت فى فلسطين وحاربت وقاطعت منتجات اليهود"، وتابع: "ماذا فعلنا بالذين تسببوا فى هزيمة 67؟".
واستكمل: عبد اللطيف البغدادى أحد الضباط الأحرار قال فى مذكراته، إنه تم تدريب جماعة الإخوان، وتم تشكيل كتائب الفدائيين لتجهيزهم للجهاد كما حدث فى ثورة 52، بينما كان أنور السادات فى السينما ".
وبعد ذلك وجه الزيات حديثه للمتواجدين فى القفص قائلا:"لكم الفخر كل الفخر يا أبناء حسن البنا"، وهذا ما استقبله المتهمون بالتصفيق"، وتابع :" جمال عبد الناصر فشل فى قتل الجماعة، وفشل حسنى مبارك خلال 30 سنة فى القضاء عليها ".
ووجهت النيابة العامة للمتهمين عدة تهم منها "إعداد غرفة عمليات" لتوجيه تحركات تنظيم الإخوان، بهدف مواجهة الدولة وإشاعة الفوضى فى البلاد عقب فض اعتصامى رابعة العدوية والنهضة"، والتخطيط لحرق الممتلكات العامة والكنائس .