غادرت مطار الغردقة الدولى اليوم، اللجنة الأمنية الروسية إلى القاهرة بعد انتهائها من تفقد الإجراءات الأمنية في إجراء استغرق عدة أيام.

وقال مصدر بمطار الغردقة، إن اللجنة أبدت رضاها التام عن الإجراءات الأمنية بالمطار بعد تنفيذ المطالب وتلافى الملاحظات التى أبدتها اللجان السابقة.

وأوضح المصدر، أن اللجنة الأمنية الروسية طلبت عزل السائحين الروس عن باقى السائحين الوافدين والمغادرين من المطار عن طريق تخصيص صالة سفر ووصول للسائحين الروس فقط، مضيفًا أنه سيتم رفع تقرير لوزيرى الطيران والنقل والأجهزة الأمنية بما طالبت به اللجنة.

كان مطار الغردقة الدولى استقبل يوم الأربعاء الماضى، وفدًا روسيًا رفيع المستوى مكونًا من 8 خبراء من وزارتي النقل والطيران الروسية لفحص الإجراءات الأمنية المتبعة بالمطار وإعداد تقرير لتقديمه للحكومة الروسية والرئيس بوتين، لاتخاذ القرار النهائي بشأن عودة السياحة الروسية مرة أخرى بعد توقفها لمدة عام كامل منذ حادث الطائرة الروسية فى شرم الشيخ.

وكان فى استقبال الوفد الروسى، اللواء صادق الشورى مدير مطار الغردقة الدولى واللواء حسام نصر مدير عام مصلحة الموانئ ومحمد حسن مدير الأمن الداخلى بالمطار وعدد من القيادات الأمنية والمسئولين بالمطار، وتفقد الوفد الروسى الإجراءات الأمنية المتبعة بالمطار، وفحص صالات الوصول والسفر وإجراءات تأمين الطائرات قبل الإقلاع والهبوط.

واستقبل أحمد عبد الله محافظ البحر الأحمر واللواء محمد توفيق الحمزاوي مدير الأمن، الوفد الأمني الروسى فى ختام زيارتهم لتفقد الحالة الأمنية وإجراءات السفر والوصول بمطار الغردقة الدولي.

من جانبه رحب المحافظ بالوفد الروسي، متمنيًا استعادة حركة السياحة الروسية إلي مصر مرة أخري في القريب العاجل، مشيرًا إلي أن محافظة البحر الأحمر آمنة تمامًا، مشيدًا بإجراءات السفر والوصول بمطارى الغردقة ومرسي علم بالمحافظة.