لقي أكثر من 100 شخص مصرعهم خلال إسبوع من الغارات الروسية والسورية على مدينة إدلب وريفها.

وقالت مصادر ميدانية - لقناة “سكاي نيوز - عربية” اليوم الأحد- “إن الغارات تجددت اليوم، واستهدفت أحياء عدة في إدلب ومناطق في ريفها وسراقب و‫تفتناز والبارة وجبل الزاوية.. أما في دمشق، فقد تمكنت فصائل المعارضة السورية من قطع طريق (دمشق / بغداد) الدولي، وقتلت العشرات من القوات النظامية في هجوم على مواقعهم بريف ‫‏دمشق”.

وأشارت المصادر إلى أن قطع الطريق يأتي ضمن عملية “‫‏ذات الرقاع 2”، التي أطلقها “جيش الإسلام” التابع للمعارضة المسلحة في ‫‏القلمون الشرقي، وسط غارات جوية لطيران النظام الحربي على مدينة ‫”جيرود”.

وكان “جيش الإسلام”، التابع للمعارضة المسلحة، قد أطلق منذ أسبوع معركة “ذات الرقاع” بهدف السيطرة على مواقع الجيش السوري في ريف دمشق.