أكد النائب محمد عبده عضو مجلس النواب، أن الإجراءات التى وجها الرئيس عبد الفتاح السيسي، بشأن غرق مركب رشيد، جاءت للحد من ظاهرة الهجرة غير الشرعية وخاصة بعد الحادثة الأخيرة التى هزت شعور الشعب المصرى والتى راح ضحيتها عشرات من الشباب المصرى والمعروفة بحادث "مركب رشيد".

وتابع عبده فى تصريح لـ"صدى البلد"، أنه يجب توعية الشباب المصرى بمخاطر الهجرة الغير شرعية والطرق التى تعرض حياته للخطر، مطالبا الحكومة بضرورة اتاحة الفرص للشباب والتفكير لخلق مشاريع تنموية خاصة بهم، حتى لايلجأ الشباب إلى الهجرة غير الشرعية.

وأكد النائب، أن المواطن المصرى معروف بارتباطه بأرضه وموطنه الاصلى، إلا أنه خلال السنوات العشر الأخيرة تزايدت أعداد المهاجريين، وطرح عبده تسألا على الحكومة، لماذا يهاجر المصريين بلادهم والمخاطرة بحياتهم.

وعن تأخر الحكومة فى إصدار إجراءات والتحرك الفورى فى حادثة مركب رشيد، أكد النائب أن الحكومة تلقى على كاهل الرئيس كافة الأزمات، التى من المفترض أن تتحرك وزارات شريف اسماعيل لحلها، مطالبا الحكومة بتحمل المسؤلية.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، وجه بقيام الأجهزة المعنية بالملاحقة القانونية للمتسببين في حادث مركب رشيد، والذين خالفوا القوانين المصرية والأعراف الدولية، واستخدموا وسائل غير شرعية لتهجير هذا العدد من المواطنين المصريين والأجانب، مستغلين قلة وعيهم في ظل ظروف إقليمية ودولية فرضت أن تكون مصر أحد معابر الهجرة غير الشرعية في هذه المرحلة، وقيام كل أجهزة الدولة المعنية بتشكيل لجنة عمل فورية لمراجعة الموقف بالنسبة لإجراءات الإحكام على المنافذ البرية والبحرية والشواطئ لمنع التسلل إلى الأراضي المصرية، على أن تعمل هذه اللجنة بإشراف مباشر من رئيس الوزراء.