قال الدكتور مختار غباشي، نائب رئيس المركز العربي للدراسات السياسية والاستراتيجية، إن الولايات المتحدة الأمريكية كانت متعمدة في ضربها لقوات الجيش السوري بمنطقة دير الزور، مؤكدا أن ما يحدث في سوريا أمر خطير، وصراع لم يحدث في الحرب العالمية الثانية، حيث أنها أشبه بشكل من أشكال الإبادة.

وأضاف "غباشي" خلال تصريحات تلفزيونية، اليوم الأحد، أن القضية السورية تحتاج إلى تكاتف دولي وتعاطف عربي لحل هذه الأزمة، مشيرا إلى أنه لا يمكن القول الآن أن بشار هو رأس الحربة اوالعائق الرئيسي في سوريا وأن هناك قوى كبرى متصارعة داخل سوريا كروسيا وأمريكا .

وأشار إلى أن الواقع السوري الآن لا يمكن أن يحل باي تدخل عسكري، مشددا على ضرورة تنفيذ الخطة المقدمة للأمم المتحدة لتهدئة الأوضاع والتي تتضمن منح بشار 6 أشهر على ان يتم خلالها تسليم السلطة سلميا.