قضت محكمة جنايات الإسماعيلية، برئاسة المستشار محمد السعيد الشربيني، اليوم، بمعاقبة المتهم دهشان محمد سليمان، بالسجن المشدد ثلاث سنوات، على ضوء إعادة إجراءات محاكمته في القضية المعروفة بـ”أحداث الإسماعيلية”، بعد أن كان قد صدر ضده حكم غيابي بالسجن المؤبد.

وتعود وقائع القضية لأحداث 5 يوليو 2013 عندما وقعت اشتباكات بين أنصار المعزول محمد مرسي، وأجهزة الأمن أمام مبنى ديوان عام محافظة الإسماعيلية، لفض اعتصام أنصار “مرسي” وأسفرت عن سقوط ثلاثة قتلى والعشرات من المصابين.
وأسندت النيابة للمتهمين تهمًا من أبرزها تدبير التجمهر أمام ديوان عام محافظة الإسماعيلية وتعريض السلم العام للخطر، وأن الغرض من التجمع كان لارتكاب جرائم الاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة والقتل والتأثير على رجال السلطة العامة في أداء أعمالهم بالقوة والعنف.