ذكرت صحيفة ديلي إكسبريس البريطانية أن جامعتى ولاية إلينوى وبوسطن أغلقتا صباح اليوم بعد أن شهدت الثانية حادث طعن بآلة حادة أسفر عن إصابة ستة أشخاص أحدهم يعاني من جراح خطيرة في حين لا يزال الجاني مطلق السراح، وأعلنت شرطة بوسطن أنها ألقت القبض على مشتبه به بين المصابين.

من جهة أخرى شهدت جامعة ولاية إلينوى الأمريكية حادث إطلاق نار، وأكدت شرطة المدينة أنه لم يتم الإبلاغ عن أي قتلى أو مصابين ولكن لم يتم اعتقال الجاني حتى الآن، وطالبت الشرطة السكان المحليين بضرورة الابتعاد عن موقع الجريمة لحين استكمال التحقيقات.