انتشرت في هذه الأيام ظاهرة غريبة وجديدة على الشعب المصري، لم تحدث قبل ذلك إلا نادراً، لكنها أصبح كثيرة، فتارة نجد أباً يقتل أبناءه، أو أبناء يقتلون أباهم، أو ابن يقتل أمه، أو زوجة تقتل زوجها، أو العكس، ولا ندري ما سبب انتشار هذه الظاهرة.
وبالأمس قام حارس عقار بذبح زوجته وسط الشارع بمنطقة أكتوبر، وبعد ذبحها قام بقتل نفسه وبنفس السكين، وسط ذهول الجيران والمارة من هذا الفعل، وتم نقل جثة الزوج والزوجة إلى المستشفى وتولت النيابة العامة التحقيق.
وكشفت التحقيقات التي أجريت من رئيس نيابة أكتوبر أول برئاسة المستشار أحمد حامد ، أن حارس العقار الذي ذبح زوجته انتابه الشك في سلوك زوجته فنشبت بينهما مشادات كلامية وسط الشارع أمام الماره بمنطقة غرب سوميد بأكتوبر فما كان من الزوج إلا أنه أخرج سكيناً من ملابسه وطعنها بعدة طعنات قاتلة ثم أقدم على ذبحها ثم انتحر وذبح نفسه بذات السكين.