أثارت كرتونة ورقية الذعر أمام مجمع كليات الإسكندرية، وبالتحديد أمام كلية الحقوق، بعد إلقائها بشكل مخيف من سيارة فرت هاربة وتبين خروج عدد من الأسلاك الكهربائية منها .
انتقلت إدارة الحماية المدنية وخبراء المرفقات، وتم التأكد من سلبية البلاغ الذى تقدم به عدد من الأهالى، حيث تبين عدم وجود أى قنبلة وأنه تم وضعها بهدف إثارة الذعر لدى المواطنين والطلبة .
تم تمشيط المنطقة بالكامل وإعادة فتح الطريق الذى تم غلقه قرابة الساعة لحين التأكد من عدم وجود أى قنابل.