عرضت أمس 4 مسرحيات على مسارح القاهرة المختلفة، ضمن فعاليات مهرجان القاهرة الدولى للمسرح المعاصر والتجريبى، وهى "الإنسان الطيب" الحاصل على جائزة لجنة التحكيم الخاصة فى الدورة التاسعة للمهرجان القومى للمسرح المصرى، وعرضت على مسرح الطليعة، ويتناول بحث سيكولوجى فى جوهر الانسان وذاته الأصيلة، والبحث عن جوهر فرديته وسط الأنا الضائعة فى الفكر المسطح والتشويش والعداء والبعض والدموية والادعاء الكاذب والأقنعة المتوالية طول اليوم، لينتزع ويسقط تلك الأقنعة المزيفة، ويغوص داخل ذاته فى تأمل صوفى ليكتشف ويصل الى اللب والجوهر الحقيقي، وتعتمد التجربة على الشكل الموسيقي كقالب يغلف العرض بأكمله، ومسلتلهما طقوس شعبية ودينية عدة، وأهمها الزار والذكر، وذلك فى محاولة لخلق ابداع تشاركى روحى وأصيل، العرض تأليف وإخراج سعيد سليمان.

وعرضت مسرحية "بس أنا بحبك" من لبنان على مسرح الغد، وعبر العرض عن مسيرة امتدت لأكثر من ثلاثة عقود ويتكأ على الحكى والتجارب، فهو عرض نسوي يتناول قصصا حقيقية تدور حول العنف المنزلى، أخرجته لينا ابيض، وعرضت من مصر مسرحية "القروش الثلاثة" على مسرح الطليعة ويتناول تصور بطريقة عفوية مبدأ "في البداية الطعام، ثم الأخلاق" وتم ترجمتها إلى عدة لغات وتم تعريبها تحت مسمى ملك الشحاتين لنجيب سرور، والمأخوذة عن رائعة الكاتب بريتولد بريخت والذي يعتبر من أهم كتاب المسرح العالمي في القرن العشرين.

وعرضت مسرحية "فينوم هاملت" من المكسيك على مسرح ميامى، وهو مسرح سمعى بصرى قائم على دراما هاملت لشكسبير، ولأن مضمونها العالمي العظيم هو مرجع هام فى عالم الفن وتعبيرها العميق أصبح نموذجا لأعمال شكسبير، وهو عرض ذو مستوى كبير.