تفقد الدكتور هشام عبدالباسط، محافظ المنوفية، صباح اليوم الأحد، عددًا من المدارس بمختلف المراحل التعليمية مع بداية العام الدراسي الجديد 2016-2017، للاطمئنان على انتظام العملية التعليمية والوقوف على الحاجات الضرورية للطلبة وهيئة التدريس، يرافقه وكيل وزارة التربية والتعليم ورئيس حى غرب شبين الكوم، و4 فرق من الإدارة العامة للتفتيش والمتابعة.
بدأت الزيارة بتفقد مدرسة الأحمدية الابتدائية، ومدرسة حسين الغراب الابتدائية والإعدادية ورياض الأطفال، ومدرسة الثانوية بنات القديمة، ومدرسة الحسينية، ومدرسة السيدة خديجة الابتدائية، وتبين للمحافظ غياب وتأخر 65 مدرسًا وإداريًا دون إذن، فأحالهم جميعًا للتحقيق.
وشهد المحافظ طابور الصباح في بداية زيارته للمدرسة الأحمدية، وتفقد الفصول المختلفة واستمع لشرح من مديرة المدرسة عن مكونات المدرسة المختلفة، واستمع لبعض الطلاب وقدم لهم التهنئة بمناسبة بداية العام الدراسى الجديد، وحثهم على بذل المزيد من الجهد من أجل التفوق والوصول لأعلى الدرجات العلمية لتكون المنوفية دائمًا في الصدارة بأبنائها.
وأكد محافظ المنوفية، على ضرورة توفير كل الإمكانيات اللازمة لضمان منظومة تعليمية جيدة، إضافة إلى أهمية غرس روح الانتماء الوطني لدى التلاميذ، وكذا العمل على اتباع منظومة تعليمية جديدة تعمل على احتواء أفكار التلاميذ وتطلعاتهم والارتقاء بمستوى الوعى لديهم.
وأضاف المحافظ أنه لا بد من الحفاظ على كيان المدرسة واعتبارها مؤسسة تربوية.
كما أكد أن مشاكل الكثافة في الفصول بمحافظة المنوفية سوف تنتهى بحلول عام 2018، وذلك بعد أن قامت المديرية بدور كبير في العمل على إنشاء 22 مدرسة لدخول الخدمة في العام المقبل، وكذلك بعد طرح 13 قطعة أرض لإنشاء مدارس شراكة بين القطاع الخاص والقطاع العام موزعة عل جميع مراكز المحافظة بنسب متساوية، مؤكدًا أن بعض الجهات كالقوات المسلحة بالتعاون مع هيئة الأبنية قامت بتوفير جميع احتياجات المدارس قبل بداية العام الدراسى، والمخابرات العامة تعمل على ربط مديرية التربية والتعليم بمدارس المحافظة بالكامل لضبط السلوك الإداري وسيتم التنفيذ بـ 8 مدارس كمرحلة أولى على أن يتم التعميم على مدارس المحافظة في مراحل قادمة.
جدير بالذكر أن محافظ المنوفية بها 2116 مدرسة لاستقبال 888900 طالب للعام الدراسي الجديد بجميع المراحل التعليمية المختلفة (ابتدائي، إعدادي، ثانوي، فني)، إضافة إلى دخول 13 مدرسة جديدة الخدمة التعليمية هذا العام.