كشف مصدر في وزارة الطيران المدني، عن أن موسكو والقاهرة، قد تتفقان على استئناف رحلات الطيران بينهما، في أكتوبر المقبل.
وحسبما أفادت فضائية “روسيا اليوم”، اليوم الأحد، أنه تقضي خطة موضوعة بين الجانبين على استئناف رحلات الطيران بين مطاري موسكو والقاهرة كمرحلة أولى، حيث ستنفذ الرحلات من الجناح الثاني لمطار القاهرة الدولي، ومن المقرر اختبار عمل الجناح في 28 سبتمبر.
بعد ذلك تستأنف رحلات الطيران النظامية بين العاصمة الروسية ومدينتي شرم الشيخ والغردقة، ليعود بعدها المسئولون الروس والمصريون إلى مناقشة مسألة استئناف رحلات الطيران العارضة “شارتر” بين البلدين.
ومن المفترض أن يصل وفد روسي كبير برئاسة وزير النقل الروسي، مكسيم سوكولوف، إلى مصر في 26 سبتمبر لإجراء مراجعة نهائية وأخيرة على إجراءات الأمن المتبعة لتأمين الركاب والحقائب والبضائع بمطار القاهرة تمهيدًا لاستئناف الرحلات الجوية بين الجانبين.
وتستغرق زيارة الوفد عدة أيام سيُعد خلالها تقريرًا شاملًا عن جميع مراحل السفر، بمختلف المطارات، وفى مقدمتها القاهرة وشرم والغردقة، باعتبارها أهم المطارات، التي تستخدمها المجموعات السياحية الروسية.
وكان وفد أمنى روسي قد أنهى قبل أسبوع جولة أمنية موسعة لتفقد إجراءات الأمن المتبعة في مطار القاهرة لتأمين الركاب وحقائبهم وطرود البضائع المشحونة على الطائرات، وأشاد الوفد بالتطور الذي حدث في أداء رجال الأمن المصريين وتحديث الأجهزة المستخدمة في عمليات التفتيش.
يذكر أن موسكو قد علقت رحلات الطيران من وإلى مصر، بعد تحطم طائرة ركاب من طراز “إير باص-321” تابعة لإحدى شركات الطيران الروسية فوق سيناء في نهاية شهر أكتوبر العام الماضي، والتي أودت بحياة 224 شخصًا كانوا على متنها، ليتبين فيما بعد أنها تحطمت جراء عمل إرهابي.