بدأ دوق كامبريدج الأمير وليام وزوجته كيت وطفليهما الأمير جورج والأميرة تشارلوت زيارة ‏ملكية رسمية إلى كندا تستمر ثمانية أيام، وهي الجولة الخارجية الثالثة للأمير جورج.‏

وقال ولي ولي عهد المملكة المتحدة لدى وصوله إلى فيكتوريا، عاصمة كولومبيا البريطانية ‏في كندا، لحشد من مستقبليه "أنا وكاثرين مسروران لعودتنا إلى كندا.. عندما كنا هنا آخر مرة، ‏كان قد مر على زواجنا ثلاثة أشهر فقط".‏

وأضاف الأمير وليام "الترحيب الحار الذي قدمتموه لنا في تلك اللحظة المهمة في حياتنا يعني ‏الكثير بالنسبة لنا - ولن ننساه أبدا"، مضيفًا: "هذا هو السبب في أننا سعداء جدًا أن يصاحبنا في كندا هذه المرة جورج وشارلوت، ل‏يبدأون صداقتهم الأبدية الخاصة مع هذا البلد الرائع"‏.

وتعد هذه الجولة، أول زيارة ملكية رسمية للأميرة شارلوت، بينما كان شقيقها الأمير جورج ‏قد سافر إلى أستراليا ونيوزيلندا عندما كان يبلغ من العمر تسعة أشهر فقط عام 2014.‏

من جانبها ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) اليوم الأحد أن مكتب رئيس الوزراء الكندي ذكر أنه من المقرر أن يحضر الأمير وليام وزوجته حفلا في المجلس التشريعي لكولومبيا البريطانية، مع إقامة كل مظاهر التكريم العسكري لهما ، بما في ذلك إطلاق المدفعية 21 طلقة.