قام وفد من ضباط مديرية أمن القاهرة برئاسة اللواء خالد عبد العال مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن القاهرة بزيارة مدرسة الشهيد العقيد محمد أحمد لطفي الذي أستشهد خلال قيامه بتفكيك ثلاث عبوات ناسفة زرعتها العناصر الإرهابية بمحيط أحد المنشآت المهمة بمصر الجديدة، وذلك بالتزامن مع بداية العام الدراسي الجديد.

وقام الضباط بتوزيع الأعلام والكتيبات الإرشادات بقواعد وتعليمات المرور وكيفية الوقاية من أخطار الحريق، أعقب ذلك كلمة افتتاحية بطابور المدرسة ألقاها الرائد أشرف العليمي عبر خلالها عن خالص الشكر لإدارة المدرسة على استضافتها لوفد المديرية.

كما نقلوا تهنئة وزير الداخلية لطلبة المدرسة ببداية العام الدراسي، متمنيين أن يكلل الله جهودهم بالنجاح والتوفيق، كما تناولت الكلمة تعريف بواقعة استشهاد الشهيد البطل العقيد محمد أحمد لطفي والتي سميت المدرسة باسمه كأحد شهداء جهاز الشرطة الأبطال الذي قدم المئات من الشهداء الذين ضحوا بدمائم لتحقيق أمن واستقرار وطننا الغالي.

وقد تم استكمال باقي اليوم الدراسي مع طلبة المدرسة، وقام الضباط بتنظيم محاضرات للطلبة في كافة مجالات العمل الأمني، وحازت تلك المحاضرات على إعجاب وإهتمام طلبة المدرسة الذين أبدوا خالص الشكر والتقدير لجهاز الشرطة على ما يقدمه من خدمات جليلة للمواطنين وعلى حمايتهم لأمن واستقرار الوطن، جاء ذلك في إطار توجيهات اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية.