رغم انتظام الدراسة فى مدارس محافظة أسوان، صباح اليوم الأحد، إلا أن أهالى قرية المنصورية بحرى بمركز دراو، هددوا بمنع أبنائهم الطلاب من الذهاب للمدرسة الإعدادية، وذلك بعد اكتشاف انتشار الكلاب الضالة داخل المدرسة وتهدم جدرانها.
وأكد خالد بشير، أحد أهالى قرية المنصورية بأسوان، لـ"اليوم السابع"، أن مدرسة المنصورية بحرى الإعدادية، تعانى منذ أكثر من عامين من سقوط جدرانها الخارجية، نتيجة تصدعات فى السور، مضيفاً إلى أن أولياء الأمور رفعوا العديد من المطالب والمذكرات إلى مديرية التربية والتعليم بأسوان للاهتمام بالمشكلة ولكن دون جدوى.
وأضاف هندى على أحمد، من أهالى القرية، أن سقوط السور الخارجى للمدرسة تسبب فى انتشار الكلاب الضالة التى اتخذت من المدرسة مأوى لها طوال فترة الإجازة الصيفية، لافتاً إلى أن الكلاب تسببت فى ذعر الطلاب الصغار فى أول يوم دراسى للعام الجديد.
وأشار عصام أحمد عبده، من أهالى القرية، إلى أن أولياء الأمور تقدموا بالعديد من الطلبات ورفعوا العديد من المذكرات لمحافظ أسوان ومدير عام التربية والتعليم بأسوان، ووعدوهم بحل المشكلة وإدراج سور المدرسة ضمن صيانة المدارس المدرجة فى الأبنية التعليمية ولكن دون جدوى.
تجدر الإشارة إلى أن الدراسة بدأت صباح اليوم، فى مدارس أسوان، والبالغ عددها 1335 مدرسة، لاستقبال 355 ألف طالب وطالبة.

مدرسة المنصورية بحرى الإعدادية بأسوان

سور المدرسة المتهدم

سور المدرسة بعد تعرضه للسقوط

سور المدرسة الإعدادية بالمنصورية بحرى

مدرسة المنصورية بحرى الإعدادية

سور المدرسة