قال الإعلامي أحمد مجدي، إن "ماسبيرو" أمن قومي، ولابد من الحفاظ عليه، مؤكدا أن مصلحة الدولة ومؤسساتها، الحفاظ على التلفزيون الرسمي لها.

وأضاف "مجدي" خلال تقديم برنامج "صباح البلد"، على قناة صدى البلد"، اليوم الأحد، أن "ماسبيرو" كان المصدر الحقيقي للثقافة والتوعية والترفيه لجيل كامل، مؤكدا أن ما يحدث في ماسبيرو أمر محزن، فهو مليئ بالكفاءات، وقادرين على تصحيح الأوضاع لكن بحصولهم على الفرصة الحقيقية.

وطالب بإتاحة المجال لأصحاب الكفاءات ليستعيد ماسبيرو بريقه من جديد ويعود بقوته.