أعلنت سلطات الهجرة في المكسيك دخول 4749 مهاجرا من أفريقيا وآسيا وهايتي عبر الحدود الجنوبية للبلاد وذلك على مدار الأيام القليلة الماضية ما يمثل تدفقا في حركة الهجرة.

وأكدت السلطات - حسبما ذكرت شبكة "إيه بي سي" الأمريكية اليوم الأحد - أن المهاجرين الذين دخلوا للبلاد ما بين 21 إلى 23 من سبتمبر الجاري سيحاولون قريبا العبور من الحدود إلى ولاية كاليفورنيا الأمريكية، فيما من المتوقع أن يتقدم الكثير منهم بطلبات لجوء.

وتمثل الأرقام التي رصدتها السلطات في المكسيك زيادة كبيرة مقارنة بالأرقام المشهودة منذ بداية العام، إذ تشير الإحصاءات إلى دخول 7800 مهاجر من هايتي و1701 مهاجر من أفريقيا و3753 من دول أسيوية عديدة وذلك منذ 1 إلى 21 سبتمبر الجاري.

يشار إلى أنه لا يتم في المكسيك إعادة المهاجرين إلى بلادهم، إذ يتم إعطاؤهم تأشيرات مؤقتة لمدة 20 يوما تمكنهم من العبور إلى الولايات المتحدة، والتي أعلنت مؤخرا انتوائها ترحيل العديد من المهاجرين القادمين من هايتي بعدما سببوا تكدسا على المعبر الحدودي من المكسيك إلى ولاية كاليفورنيا.