فيما يبدو أنه توجه خليجي لمواجهة التحذيرات الأمريكية من تناول الخضراوات والأغذية المصرية، برأت وزارة الصحة الكويتية بالتزامن مع تبرئة مماثلة من هيئة الغذاء والدواء السعودية ساحة الأغذية المصرية، مؤكدة أن الفحوصات المخبرية لم تثبت تسببها في أية إصابات بأمراض وبائية في الكويت.

جاء ذلك في تصريح خاص للمتحدث الرسمي لوزارة الصحة الدكتور أحمد الشطي لصحيفة " السياسة " الكويتية نشرته في عددها صباح اليوم الأحد بشأن وجود إصابات بالالتهاب الكبدي الفيروسي في الكويت، إلا أن الفاكهة والأغذية المصرية لم تكن سببا في هذه الإصابات، حيث قال المتحدث “لم يثبت أن لدينا إصابات بالتهاب الكبد الوبائي بسبب الفواكه والخضراوات المصرية”.

وأشارت الصحيفة إلي رد للشطي على إحدى التغريدات المتداولة في مواقع التواصل الاجتماعي تحت عنوان “تنبيه هام: تخلص من أي منتجات خضراوات أو فواكه مجمدة من مصر، حيث قال "هذا موضوع قديم ويرجع إلى تقرير أمريكي من وقت سابق" مشيراً إلى أن هذه التغريدات لا تخص دولة الكويت وإنما تخص بلدًا خليجيًا آخر ولم تمت للكويت بأية صلة.

وذكرت الصحيفة أنها لم تستطيع التواصل مع رئيس هيئة الغذاء الكويتية الدكتور عيسى الكندري للاستفسار عن توجه الهيئة إلى تشكيل لجنة للتحقيق من سلامة الأغذية المصرية، وقالت الصحيفة "إنها لم تتمكن من التأكد من معرفة نتائج التحقيقات ومن صحة المعلومة، نظرًا لتجاهل مدير الهيئة الاتصالات المتكررة لـ”السياسة” وإغلاق الهاتف في نهاية الأمر".