كشف البنك المركزى المصرى عن ارتفاع الدين الخارجى بنحو 5.4 مليار دولار بمعدل 11.2% ليصل إلى 53.4 مليار دولار بنهاية مارس 2015 مقارنة بــ 48.1 مليار دولار نهاية يونيو 2015.

وأرجع البنك المركزى في أحدث تقرير له ارتفاع الدين الخارجى إلى زيادة صافى المستخدم من القروض والتسهيلات بنحو 5.1 مليار دولار وزيادة أسعار صرف معظم العملات المقترض بها أمام الدولار مما أدى إلى زيادة الدين الخارجى بنحو 0.3 مليار دولار.

وبالنسبة لأعباء خدمة الدين الخارجى "متوسط وطويل الأجل" فقد بلغت نحو 4.3 مليار دولار خلال الفترة من يوليو 2015 إلى مارس 2016 ( الأقساط المسددة نحو 3.7 مليار دولار والفوائد المدفوعة بنحو 0.6 مليار دولار وتظهر المؤشرات ارتفاع نسبة رصيد الدين الخارجى إلى الناتج المحلى الإجمالي لتبلغ 16.9% في نهاية مارس 2016 مقابل 12.2 % في نهاية مارس 2015.