وأدى انفجار إحدى مواسير الصرف إلى انتشار الروائح الكريهة فى محيط المدرسة، ووصلت الروائح داخل فصول الطلاب.
وقال محمد سمير، والد أحد الطلاب، "يرضى مين أن أول ما يشاهده ويستنشقه الطلاب فى أول يوم دراسى مياه الصرف الصحى".
وأكد أوليا أمور الطلاب، أنهم قاموا بالاتصال بغرفة الطوارئ بمحافظة السويس ومديرية التربية والتعليم من أجل التدخل.
من جانبه، أصدر محافظ السويس اللواء أحمد حامد توجهات إلى مسئولى الشركة القابضة بالتوجه فورا أمام المدرسة وإنها الأزمة.

الصرف الصحى فى استقبال الطلاب

مياه الصرف أمام بوابات المدرسية