ذكر وزير الخارجية الصومالي، عبد السلام عمر، أن بلاده هزمت حركة "الشباب" المتطرفة عسكريا، جراء عمليات مشتركة وصفها بـ"الناجحة" للجيش الصومالي وقوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الإفريقي.

وذكرت قناة "سكاي نيوز" الإخبارية أن عمر أشار إلى أن متشددي الشباب باتوا يسيطرون على أقل من 10 في المئة من البلاد، قائلا "إن الكثير من قادتها قتلوا، أو انشقوا في الأشهر الأخيرة".

وأوضح عمر - خلال الاجتماع الوزاري السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة - أن "الشباب" ردت باللجوء إلى "تكتيكات حربية غير متسقة لتنفيذ هجمات إرهابية ضد أهداف "ناعمة" في الصومال، وبشكل متزايد في البلدان المجاورة ، مؤكدا أن الحكومة تحاول "تعزيز العملية الأمنية" لمنع وقوع هجمات جديدة.