لا يزال إعلام النظام - في الذكرى الثالثة لمجزرة فض اعتصامي رابعة والنهضة والتي خلفت آلاف القتلى والجرحي، بشهادة منظمات حقوقية دولية - يحاول الاستخفاف بعقول الشعب، حيث يحاول تصوير المشاهد التي تناقلتها وسائل الإعلام العالمية عن مجزرتي رابعة والنهضة بأنها مشاهد مفبركة من صنع الإخوان.
موسى: الجثث كانت بتتحرك
يرى مقدم البرامج المقرب من الأجهزة الأمنية أحمد موسى، أن دم ضحايا فض اعتصام رابعة العدوية في رقبة قيادات جماعة الإخوان المسلمين التي أصرت على استمرار الاعتصام.
وأضاف موسى خلال تقديمه لبرنامج "على مسئوليتي" المذاع على قناة "صدى البلد" مساء أمس السبت :"جماعة الإخوان اقتحمت مسجد الإيمان بمكرم عبيد، ودخلوا المسجد وقفلوا الباب وقعدوا يصوروا أنفسهم كجثث متحركة، مفيش جثث، كل مئات الجثث أحياء، ولا واحد فيهم ميت، كلهم اقتحموا المسجد وناموا وصوروا أنفسهم، حتى لا يزايد أحد، هو عامل فيلم أن الشرطة بتقتل وكله تمثيل ولا علاقة له بالحقيقة".

 
نهاوند: رابعة دولة داخل الدولة
ومن جانبها وصفت مقدمة البرامج نهاوند سري، اعتصام رابعة بالاحتلال، مشيرة إلى أن مشاهد الاعتصام تشعرنا أننا ليس في مصر وفي حالة حرب.

وأضافت "سري"، خلال برنامج "صباح أون" المذاع عبر فضائية "أون تي في"، اليوم الأحد، أن عناصر جماعة الإخوان المعتصمين تعاملوا على أنهم دولة منفصلة داخل الدولة، حيث كان هناك كم كبير من الأسلحة والعنف والتطرف.
حساسين: أظهرت الوجه القبيح للإخوان

وأشار مقدم البرامج سعيد حساسين، إلى أن تلك الأيام أظهرت الوجه القبيح للإخوان.
وأضاف "حساسين"، خلال تقديمه برنامج "انفراد"، المذاع على فضائية "العاصمة"، أمس السبت: "ربنا لا يرجعها دي أيام"، مشيرًا إلى أن الإخوان تعرضوا للخداع من قبل قيادتهم الذين هربوا في أول مواجهة مع الشعب.
الإعلام الغربي مشغول بمصر
وقالت مقدمة البرامج أسماء مصطفى: إن مصر تواجه أزمات وحرب ضد الإرهاب، منذ ما يقرب من 3 سنوات، بالإضافة إلى أن الإعلام الغربي مشغول بالشأن المصري بإستمرار، بإعتبارها دولة محورية ومهمة للغاية.
وأضافت في حلقة اليوم الأحد، من برنامج نهار جديد الذي تقدمه عبر فضائية النهار، مهاجمةً الفيلم الوثائقي الذي بثته قناة الجزيرة أمس، في ذكرى فض اعتصاميّ رابعة العدوية والنهضة، حيث أشارت إلى أنهم بارعون جداً في التمثيل، و”بيفكروني جدا باليهود بالظبط ..اليهود قعدوا يدبحوا ويقتلوا في فلسطين وتلاقيهم بيكلموا الناس طول الوقت عن الهولوكوست” على حد قولها.
وزعمت أن هذا الفيلم ليس وثائقياً كما أعلنوا، لكنه فيلم “تمثيلي روائي” من إخراج سيدة كندية من أصول تركية، موضحةً أنهم إستعانوا بممثلين ليقوموا بأداء أدوار الجثث والجرحى، في مشاهد مفبركة لا تمت بصلة لما حدث في فض الإعتصامين.
بان كي مون "إخواني من الخوارج"
وشن مقدم البرامج عزمي مجاهد، هجومًا حادًا على بان كي مون، وقال إنه أصبح من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين والخوارج، مؤكدا أن الجماعة نجحت في تجنيده بعد رشوته بالمال.
وأضاف مجاهد، في مداخلة مع قناة العاصمة مساء امس السبت، إن جماعة الإخوان لديها ثروات هائلة من المال حصلت عليها من التجارة في كل شيء محظور، مثل المخدرات والدعارة وغيرها، مشددا على أنهم مفسدون في الأرض وأن بان كي مون أيضا بات مثلهم.
وتساءل مجاهد، وهو لاعب كرة طائرة سابق وضابط شرطة وعضو في الاتحاد المصري لكرة القدم: "لماذا يطالب الأمين العام للأمم المتحدة بتشكيل لجنة تقصي حقائق في فض اعتصام رابعة بعد ثلاث سنوات من حدوثه، بينما لا نسمع له صوتا في ما يحدث الآن في سوريا والعراق وليبيا وفرنسا والسويد؟".
بكري: غلق مواقع الإخوان
أعلن مصطفى بكري، عضو مجلس النواب، تقديم مشروع قانون جديد إلى مجلس النواب يطالب فيه بغلق كل المواقع الإخبارية التابعة لجماعة الإخوان وصفحات الجماعة على مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة "فيسبوك".
وأشار بكري، في تصريحات صحفية الى أن الدولة يجب أن تتصدى لأكاذيب وشائعات الإخوان التي تحاول استغلال الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد لإحداث حالة من الإحباط واليأس عند المصريين.
وهاجم مصطفى بكري، الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، وذلك بعد طلبه إجراء تحقيق موسع بشأن فض رابعة وقتل المئات من المدنيين.
واضاف بكري، خلال برنامج "عين على البرلمان"، المذاع على قناة "الحياة": ان بان كي مون يتدخل تدخلًا سافرًا في الشأن المصري الداخلي، وهذا يعد تحريض من المجتمع الدولي ضد مصر، وتغاض كامل عن من ارتكب الجريمة في حق المصريين.