استقبل اللواء الدكتور رضا فرحات محافظ الإسكندرية،السفير مايكل ديامسيس سفير اليونان لدي مصر، وإيمانويل كاكافيلاكيس قنصل عام اليونان بالإسكندرية،لمناقشة توطيد سبل التعاون المشترك وتعزيزها بين البلدين.

وأعرب المحافظ عن بالغ سعادته لاستقبال السفير مايكل ديامسيس بالإسكندرية،والتي تعد أول زيارة له إلي الإسكندرية بمناسبة زيارة وزير الدفاع اليوناني ونائب وزير خارجية اليونان للقاهرة و للإسكندرية،مؤكدا ضرورة تعزيز التعاون والشراكة في العلاقات بين البلدين.

وأكد فرحات علي أهمية التبادل السياحي والثقافي والشبابي بين الشعبين مما يعطي انطباع للغرب بأن مصر بلد الأمن والآمان، وأنها علي أتم الاستعداد لمشاركة وتبادل الخبرات والثقافة والعلوم بين كافو الشعوب الاخري،وأعرب المحافظ عن اعتزازه بالجالية اليونانية ومشيدا بالدور النشط التي تقوم به،منوها بأنه قريبا سيلتقي بالجالية اليونانية والبطريرك لتدعيم الصداقة وتقديم كل سبل الدعم للجالية اليونانية .

ورحب المحافظ بازدهار الاستثمار اليوناني بالإسكندرية،لافتا إلي أنه من ضمن المشروعات المرتقبة بناء السفن في كل من الترسانة اليونانية والمصرية، حيث تم توقيع عدة مذكرات تفاهم بين ميناء الإسكندرية وأهم الموانيء اليونانية .

من جانبه،توجه السفير بالشكر للمحافظ علي حفاوة الاستقبال،مؤكدا عمق العلاقات بين البلدين.

وأوضح أن تلك العلاقات تمثل محورًا مهما يجمع بين مصر واليونان وقبرص في كافة المجالات وليس التاريخ فقط هو ما يجمعنا، مشيرا انه سيتم عقد اجتماعا علي المستوي الرئاسي في 11 أكتوبر ومناقشة موضوعات هامة تربطها علاقة بالإسكندرية ومنها السياحة وزراعة شجر الزيتون ، والمزارع السمكية.