هل هيلاري كلينتون روبوت؟ هكذا عنونت صحيفة ” ميرور” البريطانية تقريرا شككت من خلاله في الطبيعة البشرية لهيلاري كلينتون، المرشحة الديمقراطية في الانتخابات الرئاسية الأمريكية التي من المقرر إجراؤها في نوفمبر المقبل.
ذكر التقرير أن كلينتون كانت قد صرَّحت في السابق أنها ” جزء من سباق روبوت” وذلك خلال مقابلة شخصية أجريت معها.
وأوضح التقرير أن فيديو غريبا لـ كلينتون ظهرت فيه بعينيها وهما يتحركان في اتجاهات مختلفة قد أثار الجدل وأشعل نظريات مفادها أنها بالفعل روبوت.

وبدت أعين المرشحة الديمقراطية وهي تتحدث أمام طلاب جامعة تيمبل بمدينة فيلادلفيا الواقعة في ولاية بنسلفانيا في الـ 19 من سبتمبر الجاري، غير متزنة وزائغة، لاسيما وهي تتحرك نحو اليسار، ما حدا بالبعض إلى الاعتقاد بأن كلينتون بالفعل روبوت خطير.
الحديث حول كون هيلاري كلينتون روبوتا كان مادة خصبة على موقع التدوينات المصغر ” تويتر” والذي غرد حساب عليه:” أعتقد أن هيلاري كلينتون روبوت حقا.”

وكتب حساب آخر:” من الواضح أن هيلاري كلينتون قد توفيت، ويحل محلها روبوت

ولعل نظريات المؤامرة التي أثيرت حول كلينتون في هذا الخصوص، ظهرت عقب المقابلة الشخصية التي أجراها معها موقع ” بازفيد” الترفيهي الأمريكي في العام 2015 حينما لاحظ المراسل أنها لا تعرق.
هنا ردت عليه هيلاري بقولها:” أنت أول من تلحظ أنني لست بشرا. فقد صُنعت في جراج بمدينة بالو ألتو منذ فترة طويلة جدا.”

وتابعت:” رأيت أناسا لا يعرقون، وأشياء أخرى، وهو ما جعلني شيئا. وربما يكونوا جزءا من السباق الجديد: سباق الروبوت.”

لكنها حذرت المراسل على سبيل الدعابة بقولها:” لكن لا تكشف هذا الأمر، بل إنك لن تستطيع أن تخبر به أحدا. ولا أريد أحدا أن يعرف هذا. فهذا سر.”
لطالما واجهت كلينتون سيلا من الانتقادات بخصوص حالتها الصحية في الشهور الأخيرة، ويعتقد البعض أن مقطع الفيديو الذي تظهر فيه وعيناها زائغتين من الممكن أن يكون علامة على تردي أوضاعها الصحية.

كانت صحيفة ” واشنطن تايمز” قد ذكرت أن صحة الرئيس المحتمل في الولايات المتحدة يجب أن تكون إحدى القضايا المهمة في الحملة الانتخابية، موضحة أن صحة المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون أثارت لغطًا في الآونة الأخيرة.

واتهمت الصحيفة مؤخرًا وسائل الإعلام الموالية للديمقراطيين بالتستر على ضعف صحة المرشحة كلينتون، قائلة إن تعثرها وإغماءها المتكرر وكحتها الحادة وحالات تغير مزاجها إلى الحد الذي يصدر عنه سلوك غريب أثناء الحملات الانتخابية أمر أثار مناقشات كثيرة بين الصحفيين الذين يتابعونها “لكن معلومات الصحفيين هذه لا يتم نشرها”.
نقلت عن التقرير أن كلينتون توعكت أربع مرات أثناء منافساتها للرئاسة، فقد احتاجت للمساعدة على صعود درجات السلم هذا العام، وأصيبت بجلطة في الدماغ عام 2012، وسقطت أثناء محاولتها الصعود إلى طائرة عام 2011 كما سقطت مرة أخرى وهي في طريقها إلى البيت الأبيض في العام 2009.